ثبتوا السيارة بالأسمنت بعد رفضه نقلها


في مدينة برازيلية، اندلع خلاف بين بنائين وبائع سيارات أوقف إحدى السيارات على الرصيف بعد أن طلبوا منه إيقافها في مكان آخر. وقال المسؤول عن بيع السيارات مارك دروموند، إن الرصيف كان يستخدم لعرض السيارات طوال أكثر من 20 عاماً. وقالت وسائل الإعلام المحليَّة إن إيقاف السيارة على الرصيف ليس مُخالفاً للقانون، نظراً لأنه يُعد مكاناً عاماً. غير أن عُمال الإنشاءات الذين كانوا يقومون بأعمال الصيانة على الرصيف لم يتمكنوا من استكمال أعمالهم بسبب وقوف السيارة عليه عند أحد المُنعطفات. وطلب عُمال الإنشاءات من دروموند إزالة السيارة عن الرصيف حتى ينتهوا من أعمال الصيانة، لكنه رفض بعناد، بحسب ما ذكر صاحب شركة الاسمنت والإنشاءات. وعلى ما يبدو، ملّ عمال الإنشاءات من الانتظار والتوصل إلى قرار بإزالة السيارة، فما كان منهم إلا أن صبوا الاسمنت على الرصيف وثبتوا السيارة. الأمر بكل تطوراته لم يصل إلى دائرة النقل البرازيلية، إذ تبين أنها لا تعلم شيئاً عن الموضوع. فبعد شكاوى عديدة من الناس والمارة للدائرة لإزالة السيارة من على الرصيف، أرسلت الدائرة عمالها إلى المنطقة المذكورة، لكنهم فوجئوا بأنها مثبتة بالإسمنت.

ثبتوا السيارة بالأسمنت بعد رفضه نقلها ثبتوا السيارة بالأسمنت بعد رفضه نقلها تمت مراجعته من Wael في 1:12:00 م تصنيف: 5
يتم التشغيل بواسطة Blogger.