أستخراج هيكل عظمي لطفل من داخل أمه بعد 36 سنة

صورة مجمعة لهيكل الطفل

مرأة هندية يعتقد أنها مرت بأطول عملية حمل خارج الرحم في العالم بعد إزالة الأطباء الهيكل العظمي للطفل الذي كان بداخلها لما يقرب من أربعة عقود. وقد حملت كانتاباي في سن ال 24 في عام 1978.

في ذلك الوقت حذر الأطباء الأم الحامل بأن جنينها لديه فرصة ضئيلة للبقاء على قيد الحياة, بعد أن وجدوا الطفل قد تكون خارج الرحم. فقد أصيبت بحالة من الرعب من فكرة إجراء عملية جراحية لإزالة الطفل فهربت وذهبت لعيادة صغيرة للعلاج نتيجة الآلام الناتجة عن الحمل خارج الرحم.

بعد أشهر عندما هدأت الآلام, اقتنعت أنه قد تم علاج المشكلة. ولكن بعد مرور 36 عاما وقد بلغت من العمر 60 عاما بدأت تعاني مجددا من آلام مستمرة في بطنها, زارت الأطباء في معهد NKP للعلوم الطبية, في مدينة ناجبور وسط الهند.أعتقد الأطباء بوجود وراما في جنبها الأيمن السفلي وبالموجات فوق الصوتية والأشعة المقطعية أتكشفوا كتلة متكلسة في الداخل.

وعندما سألوها عن تاريخها الطبي قالت أنها حامل في عام 1978, وقد توفي الطفل.

صورة لأشعة مقطعية

صورة للهيكل العظمي للطفل


أستخراج هيكل عظمي لطفل من داخل أمه بعد 36 سنة أستخراج هيكل عظمي لطفل من داخل أمه بعد 36 سنة تمت مراجعته من Wael في 7:07:00 م تصنيف: 5
يتم التشغيل بواسطة Blogger.