فنانة تحول شخبطة أبنتها إلى لوحات فنية جميلة

لوحة سيدة

هل يمكن أن تحول شخبطة طفل إلي فن مبهر؟ الفنانة روث أوسترمان من تورونتو, كندا. قادرة على تحويل أي شخبطة لطفلتها البالغة من العمر عامين إلى مستوى جديد من الإبداع وتظهر في النهاية لوحة جميلة.

روث هي فنانة مبدعة لدرجة أنها قادرة على تحويل الخطوط العشوائية إلى أشكال معروفة. فيتكون أذن الفيل من منحنى عشوائي وخطوط ملتوية إلى شجرة جميلة, ويمكنها إكتشاف وجه امرأة داخل هذه الخطوط المتداخلة.

بدأت بطريق الصدفة عندا قامت طفلتها الصغيرة بإستخدام قلم حبر وبدأت في الشخبطة على أوراق الرسم الخاصة بوالدتها. وقد أستوحت الفكرة بإستخدام ألوان مائية لتندمج مع الحبر المستخدم على الورق وتظهر كنسيج واحد متداخل.

منذ ذلك الحين، عمل الثنائي الأم وابنتها معا على عدة لوحات مذهلة. العملية تبدأ بأن تقوم الطفلة باستخدام قلم الحبر الأسود لرسم "الاسكتش" على الورقة البيضاء. في وقت لاحق، روث تتولى الرسم بالألوان المائية، وسرعان ما تتحول الرسومات إلى لوحة مكتملة الأركان.

اللوحات متاحة للبيع بمبالغ تتراوح بين 28 دولار و39 دولار وتذهب جميع العائدات إلى صندوق حواء لدعم التعليم.

لوحة بومة

لوحة فيل

لوحة شجرة بها مكتبة

لوحة ضفاف نهر

شاهد الفيديو




فنانة تحول شخبطة أبنتها إلى لوحات فنية جميلة فنانة تحول شخبطة أبنتها إلى لوحات فنية جميلة تمت مراجعته من Wael في 3:43:00 م تصنيف: 5
يتم التشغيل بواسطة Blogger.