غرائب السُحب كما لم تراها من قبل من على محطة الفضاء الدولية

صورة لمجموعة من صور السحب

الكسندر جيرست رائد الفضاء الألماني والجيوفيزيائي حاليا على متن محطة الفضاء الدولية حيث غالبا ما يأخذ صورا للأرض من على بعد مئات الأميال أسفله.

السيد جيرست يحب ولا سيما تصوير الظلال المثيرة التي تظهر بها تشكيلات السحب، كما تظهر هذه السلسلة من العروض والصور المذهلة.

في وقت سابق من هذا الاسبوع قام السيد جيرست تحويل كاميرته على نفسه وأخذ صورة سيلفي بينما هو خارج محطة الفضاء لإصلاح مضخة أثناء السير في الفضاء وهي المرة الاولى منذ ابريل نيسان.

تشكيل من دوامات السحب
رائد الفضاء الكسندر جيرست يلتقط تشكيلات من السحب على شكل دوامات من محطة الفضاء الدولية

التناغم بين الإضاءة في الأرض وظلام الفضاء
في هذه الصورة تظهر سطوع السحب في السماء أثناء النهار وظلمة الفضاء من حوله

قام رائد الفضاء باخذ صورة لنفسه وهو في الفضاء
في وقت سابق من هذا الاسبوع قام السيد جيرست بأخذ صورة لنفسه أثناء استراحة من إصلاح مضخة في محطة الفضاء
تصوير السحب من أعلى
السيد جيرست يحب قضاء وقته في تصوير من أسفل تشكيلات السحب المثيرة ، مثل هذا المشهد أعلاه
الغطاء السحابي للأرض
صورة توضح السحاب وهو يغطي الأرض وحوله شريط ضيق في الأفق ليلا
تشابه السحب كالصقيع
السحب على شكل قطع السقيع الملتصق بزجاج السيارة
السحب تشبه أمواج المحيط
السحب يشبه أمواج المحيط على اليسار و الجهة الأخرى كبطانية تكسو الأرض
جزيرة وسط السحب
جزيرة تظهر في وسط السحب وهو يحيط بها

تبرز سلسلة جبلية وسط الغيوم الكثيفة
يظهر السحاب كخياشيم السمك
تشكيلات من السحب على شكل خياشيم الأسماك
كتلة من السحب على شكل زر وسط غطاء من السحب كالبطانية
كتلة من الغيوم تبرز مثل زر صغير وسط بطانية سميكة والتي تغطي تقريبا السماء

غرائب السُحب كما لم تراها من قبل من على محطة الفضاء الدولية غرائب السُحب كما لم تراها من قبل من على محطة الفضاء الدولية تمت مراجعته من Wael في 3:18:00 م تصنيف: 5
يتم التشغيل بواسطة Blogger.