صيادين من أفريقيا وبجانبهم فهد ككلبهم المدلل

فهد مع الصيادين

يقوم اثنين من الصيادين من قبيلة سان باستخدام القوس والسهم لصيد فرائسهم وبجانبهم فهد مكتمل النمو يسمى ايكو. المصور جاك سومرفيل 26 عاما قام بإلتقاط هذه الصور الرائعة في محمية الحياة البرية في وسط ناميبيا, افريقيا.

ويبدو أن رجال القبائل يقفون في أريحية تامة بجوار حيوان يحتمل أن يكون خطير ومتوحش, فإن ايكو لم تولد في الأسر ولم تروض من قبل الإنسان ولكن بمجرد معرفة الطريقة الصحيحة للتصرف من حوله وإحترام خصوصية الحيوان يمكن أن تتقرب منه ولا يحدث أي خلاف أو عراك.

وقبيلة سان لديها احترام عميق للحياة البرية وذلك بسبب التعايش معها لقرون, ويعتقد أن قبيلة سان أقدم ثقافة حية إلى الآن على وجه الأرض, فاحترام الطبيعة والبيئة هو الشئ الذي ضاع من قبل العديد من الثقافات الأخرى في أنحاء العالم.

صور السيد سومرفيل الرجلين بينما كانو يبحثون عن طريدة لهم, وقال أنهم يقومون بالطاردة على الأقدام وغالبا ما يتبعون الحيوانات لعدة أيام وهم يستخدمون الأقواس والسهام الصغيرة فضلا عن الأفخاخ للحيوانات الصغيرة.

وهم لا يصطادون إلا ما يحتاجون لتغذية قريتهم فقط.

يقف إثنين من الصيادين ومعهم فهد

يقف الفهد بجوار أحد الصيادين

يقف الصيادين مع الفهم

يسير الفهد بجانب الصيادين

يصطاد الصيادين مع الفهد


صيادين من أفريقيا وبجانبهم فهد ككلبهم المدلل صيادين من أفريقيا وبجانبهم فهد ككلبهم المدلل تمت مراجعته من Wael في 11:31:00 ص تصنيف: 5
يتم التشغيل بواسطة Blogger.