ضفدع يتجمد تماما في الشتاء ويعود للحياة في الربيع

يتجمد الضفدع تماما

هناك بعض من المخلوقات تمتلك بعض من الخصائص تجعلها قادرة على العيش في درجات حرارة تحت الصفر, ولكن لا شئ يضاهي ضفدع الخشب في ألاسكا. هذا البرمائي الصغير يمكنه البقاء على قيد الحياة حتى بعد أن يتجمد تماما خلال فصل الشتاء, و المعجزة الحقيقية هي رجوعه إلى الحياة مرة أخرى بمجرد حلول فصل الربيع!

خلال أسابيع من السبات الشتوي أكتر من 60 في المئة من جسم الضفدع يتجمد. فإنه يتوقف عن التنفس ويتوقف قلبه عن النبض وتتوقف العمليات الفيزيائية للجسم مثل النشاط الأيضي وإخراج النفايات. وبكل السبل والمعايير يعتبر الضفدع ميتا.

قال دون لارسون، طالب في فيربانكس، ألاسكا وفقا لبحثه، يمكن لضفدع الخشب البقاء على قيد الحياة في الشتاء لفترة طويلة حيث تتراوح درجات الحرارة بين -9 إلى -18 على مدار موسم واحد.

وقد اكتشف الباحثون أن السبب في هذه الظاهرة الخارقة هو تركيز عال من مادة في أنسجة ضفدع الخشب. وهذه المادة المذابة باللإضافة إلى الجلوكوز واليوريا - فهي تساعد علي بقاء خلايا الضفدع البقاء على قيد الحياة عند انخفاض درجة الحرارة من التجمد. في معظم الحيوانات، التعرض لدرجات حرارة تحت الصفر لفترة طويلة يسبب الانكماش الخلوية فخلال هذه العملية، يتم سحب المياه من خلايا الجسم لتشكيل الجليد، وفي نهاية المطاف تجف الخلية وتموت. ولكن مع ضفدع الخشب، هذه المادة تساعد الخلايا على مقاومة الانكماش.

بفضل ضفدع الخشب، قد اكتشف الباحثون الطبيون أن الأعضاء والأنسجة الحية يمكن تجميدها دون تعرضها للتلف، فذه المادة كان لها انعكاسات خطيرة في مجالات مثل زرع الأعضاء. وأوضح كوستانزو. "أنه بواسطتها يمكن تجميد الأعضاء البشرية ولو لفترة قصيرة من الزمن، التي من شأنها أن تكون انجازا كبيرا نظرا لتمكن أن يتم شحن هذه الأعضاء في جميع أنحاء العالم."

تجمد الضفدع تماما

شاهد الفيديو


ضفدع يتجمد تماما في الشتاء ويعود للحياة في الربيع ضفدع يتجمد تماما في الشتاء ويعود للحياة في الربيع تمت مراجعته من Wael في 7:18:00 م تصنيف: 5
يتم التشغيل بواسطة Blogger.