فتاة تربي ثعلب كأنه كلبها الأليف

صورة لايما والثعلب

قد يبدو وكأننا نشاهد مقطع من فيلم ديزني - ولكن الثعلب تود يعتقد انه كلب. تم ترويض الحيوان بعد أن تم إنقاذه عندما كان شبل عمره أربعة أشهر وتم تربيته كحيوان أليف من قبل المالكته إيما دي سيلفا. ومنذ ذلك الحين اختار الثعلب عددا من خصائص الكلاب مثل هز الذيل، اللعب مع الدمى، وحتى المشي مع مالكته بالسلسلة.

يتنزه الحيوان البالغ من العمر 11 شهرا مع السيدة دي سيلفا على الممشى المخصص للكلاب في المتنزه المحلي, وينام أيضا في بيت الكلاب في الحظيرة داخل الحديقة، ويلعب مع غيره من الكلاب وحتى أنه يهز ذيله عندما يحين وقت التغذية.

وقالت ايما (25 عاما) من ستانفيلد: 'لقد كان تود مستأنث لانه لم يعش أبدا في البرية. "لقد أعتنيت به منذ أن كان حوالي أربعة أشهر من العمر وذلك لأن أصحابه السابقين لم يكترثوا له.

يأتون الناس إلي دائما ويسألوني إن كا فعلا ثعلب وهل بمقدورهم لمسه, أنه لعوب جدا معي ويجري إلي ويهز ذيله عندما يأتي وقت الطعام أيضا يحب الدغدغة في بطنه. وقالت إنه يدخل إلى المنزل ولكن قمنا ببناء منزل خاص به في الخارج لأنه يفضله عن الداخل. إنه يشبه الكلاب ولكنه أكثر إفراطا في الحركة وهو يحب أن يلعب مع الكلبين طوال الوقت.

ايما تتمشى مع الثعلبتحتضن إيما الثعلب تود


ايما والثعلب وجها لوجه

الثعلب مربوط مثل الكلاب

نظرة عن قرب ايما والثعلب

شاهد الفيديو


فتاة تربي ثعلب كأنه كلبها الأليف فتاة تربي ثعلب كأنه كلبها الأليف تمت مراجعته من Wael في 7:48:00 م تصنيف: 5
يتم التشغيل بواسطة Blogger.